آخـــر الــمــواضــيــع

المسلمون أحق بالعزاء » الكاتب: ahmedsami1406 » آخر مشاركة: ahmedsami1406 والعبث هنا خطير .. » الكاتب: النسر الجارح » آخر مشاركة: ahmedsami1406 الحملة القومية للتطعيم ضد #‏الحصبة و #‏الحصبة_الألمانية من 31 أكتوبر إلى 21 نوفمبر 2015 » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الفرق بين جنة الفردوس وجنة عدن وجنة الخلود وجنة الماوى » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت والشوْقَ إلى لقائِكَ.... » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الاسعافات الأولية لضربة الشمس » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الشرك بالله و الإضرار بالناس حديث لا اصل لة » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى بكى النبي صلى الله عليه وسلم » الكاتب: omair hosam » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: أيسر المقال في شرح تحفة الأطفال pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: اللآلئ الذهبية في شرح المقدمة الجزرية pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف حقيقة السلطان سليمان القانوني (مسلسل حريم السلطان) » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى نفيق من غفلتنا » الكاتب: المفوض امره لله » آخر مشاركة: المفوض امره لله الضب يشهد بنبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى أمة مذنبة ورب غفور » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى طيب عرق رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الهجرة وألطاف الله الخفية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الصبر هدية الهجرة للأمة » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله الأمانة حل مشاكلنا الاقتصادية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله دور المريض في نجاح علاج المس و السحر » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: المفوض امره لله حمل المصاحف الكامله لمشاهير القراء برابط واحد » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: أبو يوسف

ضع إعلانك هنا


[ اقرا القران معنا all ] [ عدد مرات العرض 3521618 ] [ عدد النقرات 798 ][ Islam2you Tube ] [ عدد مرات العرض 3337856 ] [ عدد النقرات 472 ]
[ mail request ] [ عدد مرات العرض 3489073 ] [ عدد النقرات 634 ][ dorar_hadith_banner ] [ عدد مرات العرض 3337756 ] [ عدد النقرات 178 ]
[ quranalalameen-hazem ] [ عدد مرات العرض 3426933 ] [ عدد النقرات 523 ][ alalameen Tube ] [ عدد مرات العرض 3337845 ] [ عدد النقرات 303 ]

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    إدارة المنتدى
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 951
    التقييم: 10
    العمل : طالب علم
    الهوايه : ألدعوة الي الله في شبكة الاسلام لك
    مقالات المدونة: 2

    أوسمة العضو

     

    جاء في القرآن الكريم أن الله مسخ بعض اليهود قردة، فهل كانت القرود موجودة قبلهم، وهل ب




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    جاء في القرآن الكريم أن الله مسخ بعض اليهود قردة، فهل كانت القرود موجودة قبلهم، وهل بَقِيَ من نسلِهم شيء الآن؟

    المُفسرون لهم رأيان في معنى المسخ، هل هو مسخ مادي أو مسخ معنوي كما اختلَف العلماء في المَمسوخ هل يَنسُلُ أم لا على قولين فقال بعضهم ينسل وقال الآخر إنه لا ينسل بل يموت بعد فترة وجيزة وإليك التفصيل فيما ذكره فضيلة الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر

    قال الله تعالى ( ولَقَدْ عَلِمْتُم الذِينَ اعتَدَوْا منْكُمْ فِي السَّبْتِ فقُلنا لَهُمْ كونوا قِردةً خاسِئين ) ( سورة البقرة : 65 ) .
    تحذِّر الآية اليهود الموجودين حين نزل القرآن وكذلك مَن بعدهم أن يكفُروا بالرسول، صلّى الله عليه وسلّم، محرِّفين الكَلِمَ عن مواضعه، حتى لا يعاقِبهم الله كما عاقَب اليهود الذين خالفوا أمره حين نهاهم عن الصيد في يوم السبت فتحايَلوا واستباحوا الصيد، فكان عقابُهم أن مَسخَهم الله قِردة وخنازير وجعلهم خاسئين أي مبعدين محتقرين مغضوبًا عليهم.

    معنى المسخ
    والمُفسرون لهم رأيان في معنى المسخ، هل هو مسخ مادي أو مسخ معنوي، بمعنى هل تحول الذين اعتدَوْا إلى قردة وخنازير تحولاً حقيقيًّا، أو تحولت أخلاقُهم فكانت مثل أخلاق القردة والخنازير وتحوّلوا من تكريمِهم كآدميِّين إلى احتقارِهم كقِردة وخنازيرَ؟

    القلة من المفسِّرين قالوا بالمسخ المعنوي، جاء في تفسير القرطبي " ج1 ص443 " أنّ هذا الرأي مرويٌّ عن مجاهد في تفسير هذه الآية أنّه إنِّما مُسِخَتْ قلوبُهم فقط وردَّت أفهامُهم كأفهامِ القردة. ولم يقلْه غيره من المفسِّرين فيما أعلم.

    والأكثرون قالوا بالمَسخ المادي. والقائلون به اختلفوا، هل تناسَل هؤلاء بعد المسخ أو لم تناسلوا؟ يقول القرطبي " ج1 ص440 " : اختلَف العلماء في المَمسوخ هل يَنسُلُ على قولين، قال الزجاج :قال قوم يجوز أن تكون هذه القِردة منهم، واختاره القاضي أبو بكر بن العربي ، وقال الجمهور : الممسوخ لا يَنْسُـِل ـ بضمّ السِّين وكسرِها ـ .

    وأن القردة والخنازير وغيرهما كانت قبل ذلك، والذين مسخهم الله قد هلكوا ولم يبق لهم نسلٌ، لأنه قد أصابهم السخط والعذاب، فلم يكن لهم قَرار في الدنيا بعد ثلاثة أيّام.

    قال ابن عباس : لم يعِش مسخٌ قط فوق ثلاثة أيام ولم يأكل ولم يشرب ولم ينسل. قال ابن عطية: ورُوِيَ عن النبيّ ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ وثبت أن الممسوخ لا ينسُل ولا يأكل ولا يشرب ولا يَعيش أكثر من ثلاثة أيام. يقول القرطبي : هذا هو الصحيح من القولين .

    واستدلّ القائلون ببقاء الممسوخين وتناسُلهم بما رواه مسلم عن أبي هريرة أن النبي ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ قال : " فُقِدت أمّة من بني إسرائيل لا يدري ما فعلت، ولا أراها إلا الفأر، ألا ترونَها إذا وُضع لها ألبان الإبل لم تشربْه، وإذا وضع لها ألبان الشّاة شَرِبتْه " وبما رواه مسلم أيضًا عن أبي سعيد وجابر أن النبيَّ ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ جيء إليه بضَبٍّ فأبى أن يأكل منه وقال " لا أدري لعله من القُرون التي مُسِخَتْ " وردّ الجمهور ذلك بأن كلام الرسولِ كان ظنًّا وحدْسًا واحتياطًا قبل أن يوحَى إليه أن اللهَ لم يجعل للمسخ نسلاً، فلما أوحى إليه بذلك زال عنه ذلك التخوُّف وعلم أن الضّبَّ والفأر ليسا ممّا مُسِخَ. كما استدل الأوّلون بما رُوِيَ من أن قِرْدةً في الجاهليّة زنتْ فاجتمع عليها قِرَدَة ورجموها، واشترك معهم رجل في رجمها، وردّ الجمهور بأن هذه الرواية ليست في صحيح البخاري بل في تاريخه، ودسّها البعض على الصحيح، وراويها ممّا لا يحتج به، ولو صح الخبر لكانوا من الجِنّ لأنّهم كالإنس مكلَّفون، ولا تكليف على البهائم حتى يقام عليها حدُّ الزِّنا " الكلام على رد هذه الرواية مفصّل في تفسير القرطبي ج1 ص442 " .

    أما دليل الجمهور على رأيِهم فهو ما رواه مسلم في كتاب " القدر " أن النبي ـ صَلّى الله عليه وسلّم ـ سُئِلَ عن القِرَدة والخنازير: هل هي ممّا مُسِخَ؟ فقال:" إنّ الله لم يُهلِكْ قومًا أو يعذِّب قومًا فيجعل لهم نَسلاً، وإن القِردة والخنازير كانوا قبل ذلك" وهو نص صريح صحيح رواه عبد الله بن مسعود وأخرجه مسلم، وثبتت النصوص بأكل الضّب بحضرة النبيِّ ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ وعلى مائدتِه ولم يُنكر. فدلّ ذلك على صحّة ما اختاره القرطبي من القولين، وهو أنَّ المسخَ لا يَنسُـِل .

    هذا في مسخ المُعتدين من اليهود قِردة وخنازير على الحقيقة، أما مسخ الأخلاق والمَكانة فهي محَلُّ اتِّفاق.
    والله أعلم


    المرجع
    http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?pagename=IslamOnline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528606742
    الشيخ عطية صقر
    15/04/2002


  2. #2
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    جزاك الله خيرا

  3. #3
    إدارة المنتدى
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 951
    التقييم: 10
    العمل : طالب علم
    مقالات المدونة: 2

    أوسمة العضو

     

    جزاك الله خير على المرور

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

webune

flagcounter

احصائيات وترتيب الموقع


Free Page Rank Tool