آخـــر الــمــواضــيــع

دعاء الفرج للشيخ محمد الهاشمى » الكاتب: هدير محمد » آخر مشاركة: هدير محمد هل يحرم الإسلام النساء من قيادة السيارات والطائرات » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الرحمة الإلهية فى الليلة الأولى من رمضان » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى بلاغة القرآن فى خطاب السيدة مريم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى هل الإسلام ينمى ويقوى الناحية الروحية فى الإنسان » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى The Meaning Of Life ما هو معنى الحياة » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف كيف نفكر فى الله وكيف نتعرف عليه » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى why convert to Islam from Christianity » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف تُرى كيف يمكن أن يعود الدكتور مرسي إن شاء الله! » الكاتب: alfarouksoft » آخر مشاركة: alfarouksoft أسباب تأخر إجابة الدعاء » الكاتب: omair hosam » آخر مشاركة: omair hosam ما علاقة الإنسان بالكون » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى لماذا نرى مجتمعات المسلمين أكثر المجتمعات تخلفا » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى إليكم حصن المسلم كاملاً إن شاء الله » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: أبو يوسف السلطان عبد الحميد الثاني .. رؤية تاريخية » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: لك عدت إليك أنت يافتاة الإسلام » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: أبو يوسف مِنكُـن مُـنــفرات » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: أبو يوسف الإساءة إلى الناس فن » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: أبو يوسف العافية نعمة الدنيا والآخرة » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: أبو يوسف فائدةً من كتاب-الردّ على الشاذلي-لشيخ الإسلام ابن تيميَّة » الكاتب: ابنة الفاروق » آخر مشاركة: ابنة الفاروق اسمعي بارك الله فيك » الكاتب: معاد مد » آخر مشاركة: معاد مد

ضع إعلانك هنا


[ اقرا القران معنا all ] [ عدد مرات العرض 2318738 ] [ عدد النقرات 682 ][ Islam2you Tube ] [ عدد مرات العرض 2134976 ] [ عدد النقرات 412 ]
[ mail request ] [ عدد مرات العرض 2286193 ] [ عدد النقرات 535 ][ dorar_hadith_banner ] [ عدد مرات العرض 2134876 ] [ عدد النقرات 136 ]
[ quranalalameen-hazem ] [ عدد مرات العرض 2224053 ] [ عدد النقرات 427 ][ alalameen Tube ] [ عدد مرات العرض 2134965 ] [ عدد النقرات 254 ]

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرف
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,744
    التقييم: 10

    أوسمة العضو

     

    01 (18) الاحرام ماهو وما آدابه وأنواعه



    هل يجوز الاحرام بالحج قبل موعده ؟؟؟؟

    ذهب كثير من الصحابة والسلف الصالح أمثال ابن عباس وابن عمر وجابر والشافعى الى أنه لا يجوز ولا يصح الاحرام بالحج الا فى أشهره ,وقالوا فيمن أحرم قبلها أحل بعمرة ولا يجزئه عن احرام الحج
    قال البخارى : وقال بن عمر - رضى الله عنهما - أشهر الحج شوال وذو القعدة وعشر من ذو الحجة , وقال ابن عباس رضى الله عنهما : من السنة ألا يحرم بالحج الا فى أشهر الحج ..
    والدليل قوله سبحانه وتعالى فى سورة البقرة آية 197 (
    الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ .... الى آخر الآية )
    الاحرام : هو نية أحد النسكين ( الحج أو العمرة ) أو نيتهما معا وهو ركن لقوله تعالى (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ )
    سورة البينة آية 5
    وقول رسول الله صلى اللهعليه وسلم :

    إنما الأعمالُ بالنياتِ، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرتُه إلى دنيا يصيُبها، أو إلى امرأةٍ ينكحها، فهجرتُه إلى ما هاجر إليه.
    الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    آداب الاحرام : للاحرام آداب ينبغى مراعاتها ونذكر منها :
    النظافة : ويقصد بها تقليم الأظافر وقص الشارب ونتف الأبط وحلق العانة والوضوء والاغتسال وتسريح اللحية وشعر الرأس
    عن ابن عباس رضى الله عنهما أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
    أن النفساء والحائض تغتسل وتحرم وتقضي المناسك كلها ، غير أن لا تطوف بالبيت ، حتى تطهر.
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 945
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    التجرد من الثياب المخيطة : حيث يرتدى المحرم رداء يلف النصف الأعلى من البدن دون الرأس وازار يلف به النصف الأسفل منه وينبغى أن يكون أبيض اللون وليس به أى مخيط
    قال ابن عباس رضى الله عنهما :

    انطلقَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من المدينةِ ، بعدَ ما تَرَجَّلَ وادَّهَنَ ، ولَبِسَ إزارَهُ ورداءَهُ ، هو وأصحابُهُ ، فلم يَنْهَ عن شيٍء من الأرديةِ والأُزُرِ تُلْبَسُ ، إلا المُزَعْفَرَةَ التي تَرْدَعُ على الجلدِ ، فأصبحَ بذي الحُلَيْفَةِ ، ركبَ راحلتَهُ ، حتى استوى على البيداءِ أَهَلَّ هو وأصحابُهُ ، وقلَّدَ بَدَنَتَهُ ، وذلك لخمسٍ بَقِينَ من ذي القِعْدَةِ ، فقَدِمَ مكةَ لأربعِ ليالٍ خَلَوْنَ من ذي الحِجَّةِ ، فطافَ بالبيتِ وسعى بينَ الصَّفا والمروةِ ، ولم يَحِلَّ من أَجْلِ بُدْنِهِ ، لأنَّهُ قلَّدَها ، ثم نزل بأعلى مكةَ عندَ الحَجُونِ وهو مُهِلٌّ بالحجِّ ، ولم يَقْرُبْ الكعبةَ بعدَ طوافِهِ بها حتى رجعَ من عرفةَ ، وأَمَرَ أصحابُهُ أن يَطوفواْ بالبيتِ وبينَ الصَّفا والمروةِ ، ثم يُقَصِّرُواْ من رؤوسهم ، ثم يُحِلُّواْ ، وذلكَ لمن لم يكن معهُ بَدَنَةٌ قلَّدَها ، ومن كانت معهُ امرأتُهُ فهيَ لهُ حلالٌ ، والطِّيبُ والثيابُ .
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1545
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    التطيب فى البدن والثياب : وان بقى أثره عليه بعد الاحرام
    عن عائشةَ رضيَ اللهُ عنها قالت :
    كأنِّي أنظرُ إلي وبيصِ الطِّيبِ في مفارِقِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، وهو مُحْرِمٌ .

    الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1538
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    صلاة ركعتين : وينبغى على المحرم صلاة ركعتين ينوى بهما سنة الاحرام يقرأ فى الأولى منها بعد الفاتحة سورة الكافرون وفى الثانية سورة الاخلاص .
    قال ابن عمر رضى الله عنهما : كان النبى صلى الله عليه وسلم يركع بذى الحليفة ركعتين

    لبيك اللهمَّ ! لبيك . لبيك لا شريك لك لبيك . إن الحمدَ والنعمةَ لك . والملكَ لا شريكَ لك . لا يزيدُ على هؤلاء الكلماتِ . وإن عبدَاللهِ بنَ عمرَ رضي الله عنهما كان يقولُ : كان رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يركعُ بذي الحليفةِ ركعتين . ثم إذا استوتْ به الناقةُ قائمةً عند مسجدِ الحُلَيفةِ ، أهلَّ بهؤلاء الكلماتِ . وكان عبدُاللهِ بنُ عمرَ رضي الله عنهما يقولُ : كان عمرُ بنُ الخطابِ رضي الله عنه يهلُّ بإهلالِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من هؤلاء الكلماتِ . ويقولُ : لبيك اللهمَّ ! لبيك . لبيك وسَعْدَيك . والخيرُ في يديك لبيك والرغباءُ إليك والعملُ .
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1184
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    ( ذى الحليفة أى المكان الذى أحرم منه النبى صلى الله عليه وسلم
    أنواع الاحرام :
    1 -القران :ومعناه أن يحرم من عند الميقات بالحج والعمرة معا ويقول عند التلبية لبيك بحج وعمرة
    وهنا يبقى المحرم على صفة الاحرام الى ان يفرغ من أعمال العمرة والحج جميعا أو يحرم بالعمرة ويدخل عليها الحج قبل الطواف
    التمتع : وهو الاتمار فى أشهر الحج ثم يحج من عامه الذى اعتمر فيه
    وهنا يحرم من الميقات بالعمرة وحدها ويقول عند التلبية لبيك بعمرة وهذا يقتضى البقاء على صفة الاحرام حتى يصل الحاج الى مكة فيطوف بالبيت ويسعى بين الصفا والمروة ويحلق شعره أو يقصره ويتحلل فيخلع ثياب الاحرام ويلبس ثيابه المعتاده ويأتى ماكان قد حرم عليه بالاحرام الى أن يجىء يوم التروة فيحرم من مكة بالحج ..
    وشروط المتمتع أن يجمع الشخص الواحد بين الحج والعمرة فى سفر واحد فى أشهر الحج فى عام واحد وأن يقدم العمرة وألا يكون مكيا ( من مكة ) فمتى اختل شرط من هذه الشروط لم يكن متمتعا ...
    الافراد : والافراد أن يحرم من يريد الحج من الميقات بالحج وحده ويقول فى التلبية لبيك بحجة ويبقى محرما حتى تنتهى أعمال الحج ثم يعتمر بعد ان شاء ...
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو يوسف ; 4th November 2012 الساعة 04:09 PM

  2. #2
    إدارة المنتدى
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 925
    التقييم: 10
    العمل : طالب علم

    أوسمة العضو

     


    الهم ارزقنا حج بيتك العظيم

  3. #3
    مشرف
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,744
    التقييم: 10

    أوسمة العضو

     

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف مشاهدة المشاركة

    الهم ارزقنا حج بيتك العظيم
    شكرا لمرورك الكريم
    جزاك الله خيرا واجعلك مقبول الدعوة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

webune

flagcounter

احصائيات وترتيب الموقع


Free Page Rank Tool