آخـــر الــمــواضــيــع

المسلمون أحق بالعزاء » الكاتب: ahmedsami1406 » آخر مشاركة: ahmedsami1406 والعبث هنا خطير .. » الكاتب: النسر الجارح » آخر مشاركة: ahmedsami1406 الحملة القومية للتطعيم ضد #‏الحصبة و #‏الحصبة_الألمانية من 31 أكتوبر إلى 21 نوفمبر 2015 » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الفرق بين جنة الفردوس وجنة عدن وجنة الخلود وجنة الماوى » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت والشوْقَ إلى لقائِكَ.... » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الاسعافات الأولية لضربة الشمس » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الشرك بالله و الإضرار بالناس حديث لا اصل لة » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى بكى النبي صلى الله عليه وسلم » الكاتب: omair hosam » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: أيسر المقال في شرح تحفة الأطفال pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: اللآلئ الذهبية في شرح المقدمة الجزرية pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف حقيقة السلطان سليمان القانوني (مسلسل حريم السلطان) » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى نفيق من غفلتنا » الكاتب: المفوض امره لله » آخر مشاركة: المفوض امره لله الضب يشهد بنبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى أمة مذنبة ورب غفور » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى طيب عرق رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الهجرة وألطاف الله الخفية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الصبر هدية الهجرة للأمة » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله الأمانة حل مشاكلنا الاقتصادية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله دور المريض في نجاح علاج المس و السحر » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: المفوض امره لله حمل المصاحف الكامله لمشاهير القراء برابط واحد » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: أبو يوسف

ضع إعلانك هنا


[ اقرا القران معنا all ] [ عدد مرات العرض 3675293 ] [ عدد النقرات 798 ][ Islam2you Tube ] [ عدد مرات العرض 3491531 ] [ عدد النقرات 472 ]
[ mail request ] [ عدد مرات العرض 3642748 ] [ عدد النقرات 635 ][ dorar_hadith_banner ] [ عدد مرات العرض 3491431 ] [ عدد النقرات 178 ]
[ quranalalameen-hazem ] [ عدد مرات العرض 3580608 ] [ عدد النقرات 523 ][ alalameen Tube ] [ عدد مرات العرض 3491520 ] [ عدد النقرات 304 ]

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أهل الخفاء

  1. #1
    عضو
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 516
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات: 44
    التقييم: 10

     

    أهل الخفاء

    استعصى حصن تستر على الفتح ومكث المسلمون أكثر من شهرين لا يستطيعون دخولـه لأن الأعداء كان لديهم قلعة محصنة بسور ضخم ، لا يتمكن أحد من دخوله

    واحتار المسلمون في هذا الأمر وإذا برجل مؤمن يقول لهم في ليلة ، وقد تلثَّم - أي غطى وجهه - لكي لا يعرفوه : يا إخواني ، تعالوا معي إلى باب الحصن واحملوني وألقوا بي من فوق باب الحصن في وسط الأعداء ، قالوا: ستحصدك السيوف ، قال: لقد عزمت ، وقال الله : {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ} آل عمران159

    فحملوه وألقوه من فوق باب الحصن في وسط الأعداء وأعانه الله بمفرده وفتح باب الحصن وكان سبب الفتح: {إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ} الأنفال65

    وبعد انتهاء الحصن وفتحه جاء القائد وقال: من يعرف الرجل الذي كان سبباً في الفتح فليأتني باسمه؟ ولم يتقدم أحد وبعد أيام جاءه أحدهم ، وقال له إنني أعرف الرجل الذي فتح الله على يديه الحصن ، وليس كما نقول الآن - فلو أن واحداً منا أكرمه الله وهدى واحداً على يديه وعصاه مرة ؛ يقول : أنا الذي أدخلتك طريق الله أنا سبب هدايتك أنا سبب ولايتك

    لكن المفروض أن تقول كما يقول الصالحون: لقد هداك الله على يدي ، فالذي يهدي هو الله: {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ} القصص56

    فقال الرجل للقائد: أنا أعرف الرجل ولكن لي شروط قبل أن أخبرك عنه ، قال: وما هي؟ قال : إنه لا يريد أن تعرِّفه ولا تعرِّف به عمر بن الخطاب فلا تعرِّف اسمه أو ترسل اسمه لعمر بن الخطاب ولا تصرف له مكافأة من عندك ولا أن ترسل لعمر ليكافأه ، فقال له القائد : ماذا يريد هذا الرجل إذاً؟ فقال له: إنه يريد المكافأة من الله ، فقال له: كما تريد ، فقال: أنا هذا الرجل

    وهكذا يكون الرجال فلا يريد أن يعرفه القائد ولا أن يعرفه أمير المؤمنين ، ولكن يريد أن يعرفه رب العالمين وهذا أمرٌ قد تحقق وانتهى ، حتى أن الرجل منهم لو أغضب؟ لا يحولـه الغضب عن الإخلاص لله ، فسيدنا عمر رأى رجلاً ؛ فقال له: أغرب عن وجهي فإني لا أحب أن أراك ، قال: هل تمنعني حقاً هو لي؟ قال: لا ، فقد نختلف؟ ولكن عند الحق لابد أن ينفذ الحق فكانوا لا يغضبون ؛ إلا كما كان يغضب حَبيب الله ومُصطفاه ، كان لا يغضب لنفسه ولكن لا يغضب إلا إذا انتهكت حرمات الله عز وجل

  2. #2
    مشرفة عامة على المنتدى
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 71
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    المشاركات: 663
    التقييم: 10
    الدولة : الشرقيه - مصر
    العمل : طبيب تكليف

    أوسمة العضو

     



  3. #3
    عضو
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 516
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات: 44
    التقييم: 10

     

    ضرب الله لنا نموذجاً فى القرآن الكريم لمشكلة اقتصادية عويصة مرت بديارنا مصر، شح الماء ولم يأت النيل لمدة سبع سنين ولا مطر ولا غير ذلك ، وكانت بداية المشكلة رؤيا رآها ملك مصر، كيف حُلت المشكلة؟ رجل واحد أخذ على عاتقه حل هذه المشكلة وقال للملك {قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ} يوسف55

    طلب أن يتولى وزارة الإقتصاد فأكرمه الله ومرت السبع سنين العجاف ولم يتأثر رجل من أهل مصر بل كانت المشكلة قد وصلت إلى فلسطين وبلاد الشام ، فكان أهل الشام وأهل فلسطين يأتون إلى مصر ومعهم الذهب والفضة ويأخذون من الأقوات التى ادخرها هذا الرجل الأمين ولم تتأثر البلد كلها بهذه المشكلة ، لماذا؟

    لأنه رجل أمين ونظم الأمور كما ذكرها القرآن ووضعها فى سياقه النورانى الذى ألهمه به الرحمن ، فدعاهم أولاً إلى أن يزرعوا سبع سنين قبل السنين العجاف ويأكلوا ولا يسرفوا ، أمرهم بترك الإسراف أى لا يأكلون إلا الضرورات وما تبقى يذروه فى سنبله

    يخزنونه كما هو فى سنبله إن كان قمحاً أو شعيراً أو فولاً أو أرزاً يجعلوه فى سنبله بدون أن يطحنونه أو يدرسونه لأن ذلك حفاظ له من السوس والآفات التى تأكل المحاصيل التى يُنزع قشرها ، وادخر هذه الأقوات ونظم الأمر حتى مرت الفتنة بسلام ولم يحسوا بها بل تعدوا إلى الجيران وكانوا يطعمونهم ويحلون مشكلاتهم لأن الذى تولى الأمر رجل أمين
    التعديل الأخير تم بواسطة المراقى ; 29th October 2014 الساعة 11:20 AM

  4. #4
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    جزاك الله خيرا وجعل اعمالك فى ميزان حسناتك

  5. #5
    عضو
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 516
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات: 44
    التقييم: 10

     

    مدد الصبر هدية الهجرة للأمة

    الهيبة التى كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت أيضاً مع الثلة المباركة حوله وهم صحابة رسول الله ، كان الأعداء عندما يسمعون عن وجود خالد بن الوليد فى مكان يُعلنون الاستسلام قبل أن يجيئهم خالد بوقت طويل خوفاً منه

    حتى أنه ذات مرة فى معركة تسمى معركة اليرموك بين المسلمين والروم وكان عدد الروم أربعمائة ألف ومعهم أسلحة عتيدة والمسلمين بقيادة خالد ثلاثون ألفاً وليس معهم مثل الذى مع الأعداء ، فأراد أحد قادة الروم الكبار أن يرى سيف خالد بن الوليد، فسألوه لماذا؟ قال: لأنى سمعت أن سيف خالد أحضرته له الملائكة ولذلك ينتصر فى كل معاركه

    فدخل على سيدنا خالد وأعطاه السيف فوجده عادياً بل أقل من العادى بالنسبة لهم ، فعرف أن الشأن ليس شأن السيف ولكن الشأن شأن من يُمسك بالسيف وعرف أن الموضوع هو الهيبة التى ألقاها الله على خالد ، كما ألقاها على رسول الله، كما ألقاها على كل جند الله

    فكان كل جندى يذهب إلى أى مكان تسبق هيبته إلى قلوب الأعداء فتجعلهم يستسلمون بلا قتال بسبب الهيبة التى أيدهم الله بها وجعلهم من أهلها متابعة للحَبيب صلى الله عليه وسلم

    من الجنود التى أيَّد بها الله رسوله صلى الله عليه وسلم فى القرآن أن الله جعل المؤمن بعشرة {إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ} الأنفال65

    فالواحد بعشرة ، من أين هذا الصبر؟ {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ} النحل127

    هذا الصبر الذى يبعثه للإنسان هو الله ومن حكمة الله التى شمل بها المسلمين أجمعين – حتى العصاة والمذنبين اكراماً لسيد الأولين والآخرين – أن أى مسلم فى أى زمان أو مكان قبل أن تنزل به كارثة أو مصيبة يبعث الله له فى داخله مدد من صبر رب العالمين عز وجل

    يبعث الله له الصبر أولاً ، فإذا نزلت به المصيبة تجده جاهزاً ومستعداً ومتأهل لا يفزع ولا يهلع ولا يُصيبه ما يصيب الآخرين من الكافرين والمنافقين وغير المُسَلِمين لرب العالمين ، هذا الصبر يعطيه الله لنا لنتحمل به المصائب

    هذا الصبر الذى كان يعطيه الله لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأصحابه فى القتال وفى حرب الأعداء كان بالنسبة لرسول الله قدر الصبر الذى أعطاه الله لكل أنبياء الله ورسل الله: {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ} الأحقاف35

    صبر رسول الله قدر صبر كل أنبياء الله ورسل الله بما فيهم أيوب الذى نضرب به المثل فى الصبر، والمسلمين العاديين كان يعطيهم الله صبر قدر عشرة فى ميدان القتال أما المؤمن القوى فيعطيه الله أكثر.

    ولذلك سيدنا علىّ رضي الله عنه وغيره من أصحاب رسول الله ، بل النساء من أصحاب رسول الله كانوا فى ميدان القتال الواحد منهم قدر مائة من الفرسان الشجعان فى قتال الأعداء من أين ذلك؟

    الطاقة الجسمانية ضعيفة والغذاء لا يكفى، لكن التموين الداخلى وهو الصبر النازل من عند ملك الملوك يجعل الواحد منهم قوته كقوة المَلَك فى جلاده وحربه مع الأعداء والكافرين

    ففى غزوة خيبر كان الأعداء يحتمون داخل البلدة بسور عالٍ والمسلمون خارجه ولا يستطيعون دخوله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {لأُعطِينَّ الرايةَ غداً رجلاً يَفتحُ اللهُ على يديهِ يُحِبُّ اللهَ ورسوله ويُحبُّه اللهُ ورسولهُ}{1}

    فبات أصحاب رسول الله يتمنى كل واحد منهم أن يكون هذا الرجل ، قال سيدنا عمر: ماتمنيت الإمارة فى يوم إلا فى ذلك اليوم ، لماذا؟ للوصف الذى وصف به رسول الله هذا الفارس القائد ، وفى الصباح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أين علىّ؟ قالوا: إنه أرمد يا رسول الله ، قال: هاتوه ، فأخذ النبى من ريقه ووضع فى عين الإمام علىّ فشُفيت فى الحال بإذن الله وأعطاه الراية

    سيدنا علىّ كان يحارب بسيفين ، سيف باليمين وسيف باليسار – وهذه كانت من مقدراته وطاقاته الحربية الجبارة – فحارب رضي الله عنه على باب الحصن يريد أن يفتحه إلى أن تكسر السيفين فأمسك بالباب وشدَّه فخلعه وحمله يحتمى به من سيوف الأعداء ودخل المسلمون من تحت الباب حتى فتح الله الحصن

    وبعد أن فتحوا الحصن جاء ثلاثين رجلاً ليُحركوا الباب ليضعوه مكانه فلم يستطيعوا ، إذاً كيف حمله الإمام علىّ وكان يحارب به؟ حتى نعرف مدد الصبر الذى أمده الله به


    {1} صحيح مسلم عن سعد بن أبى وقاص رضي الله عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يَقُولُ يَوْمَ خَيْبَرَ: «لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رَجُلاً يُحِبُّ اللّهَ وَرَسُولَهُ ، وَيُحِبُّهُ اللّهُ وَرَسُولُهُ» قَالَ: فَتَطَاوَلْنَا لَهَا فَقَالَ «ادْعُوا لِي عَلِيًّا» فَأُتِيَ بِهِ أَرْمَدَ فَبَصَقَ فِي عَيْنِهِ وَدَفَعَ الرَّايَةَ إِلَيْهِ ، فَفَتَحَ اللّهُ عَلَي

  6. #6
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    ومارميت اذ رميت ولكن الله رمى انه الايمان الخالص لله الصافى الذى لا تشوبه شائبة بارك الله لك وجزاك كل الخير ووعدك جنة الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

webune

flagcounter

احصائيات وترتيب الموقع


Free Page Rank Tool