آخـــر الــمــواضــيــع

المسلمون أحق بالعزاء » الكاتب: ahmedsami1406 » آخر مشاركة: ahmedsami1406 والعبث هنا خطير .. » الكاتب: النسر الجارح » آخر مشاركة: ahmedsami1406 الحملة القومية للتطعيم ضد #‏الحصبة و #‏الحصبة_الألمانية من 31 أكتوبر إلى 21 نوفمبر 2015 » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الفرق بين جنة الفردوس وجنة عدن وجنة الخلود وجنة الماوى » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت والشوْقَ إلى لقائِكَ.... » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الاسعافات الأولية لضربة الشمس » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الشرك بالله و الإضرار بالناس حديث لا اصل لة » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى بكى النبي صلى الله عليه وسلم » الكاتب: omair hosam » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: أيسر المقال في شرح تحفة الأطفال pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: اللآلئ الذهبية في شرح المقدمة الجزرية pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف حقيقة السلطان سليمان القانوني (مسلسل حريم السلطان) » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى نفيق من غفلتنا » الكاتب: المفوض امره لله » آخر مشاركة: المفوض امره لله الضب يشهد بنبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى أمة مذنبة ورب غفور » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى طيب عرق رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الهجرة وألطاف الله الخفية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الصبر هدية الهجرة للأمة » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله الأمانة حل مشاكلنا الاقتصادية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله دور المريض في نجاح علاج المس و السحر » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: المفوض امره لله حمل المصاحف الكامله لمشاهير القراء برابط واحد » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: أبو يوسف

ضع إعلانك هنا


[ اقرا القران معنا all ] [ عدد مرات العرض 3673103 ] [ عدد النقرات 798 ][ Islam2you Tube ] [ عدد مرات العرض 3489341 ] [ عدد النقرات 472 ]
[ mail request ] [ عدد مرات العرض 3640558 ] [ عدد النقرات 635 ][ dorar_hadith_banner ] [ عدد مرات العرض 3489241 ] [ عدد النقرات 178 ]
[ quranalalameen-hazem ] [ عدد مرات العرض 3578418 ] [ عدد النقرات 523 ][ alalameen Tube ] [ عدد مرات العرض 3489330 ] [ عدد النقرات 304 ]

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 516
    تاريخ التسجيل : Oct 2013
    المشاركات: 44
    التقييم: 10

     

    قلوب الأطهار خزائن الأسرار

    آفة الآفات ومشكلة المشكلات ومعضلة المعضلات في كل زمان ومكان : كيف نسلِّم لرجل بالولاية في زمانه؟ هذه هي المعضلة الكبرى فالناس تسلم لشيخ انتقل إلى الرفيق الأعلى ، لكن بشر مثلنا ، لا ، هذه هي المشكلة

    الإمام أبو العزائم رضي الله عنه يقول فيها ، وانتبهوا للحكمة :
    "عجباً لمن سجد لاثنين فوحَّد ولمن سجد لواحـد فأشرك" ، فالذي سجد لواحد ولم يتحول عنه هو إبليس ، ومن سجد لاثنين هم الملائكة: {اسْجُدُواْ لآدَمَ} البقرة34

    قالوا : سمعنا وأطعنا يا رب ، أطاعوا الأمر فأصبحوا موحدين لأنهم سجدوا تنفيذا لكلام وأمر رب العالمين ، واقتضت إرادة الحق أن الله جعل كنوز معارفه وخزائن لطائفه عند عبيد اختصهم بهذا الفضل

    وحتى يبين لنا شأنهم وفضلهم أمر نبياً من أولي العزم _ وهو موسى الكليم _ أن يتجه لواحد منهم وأن يمشي حقباً - والحقبة ثمانون سنة - .ويسأل موسى حضرة الله ويقول : يارب أين أجدك؟ فقال: عند المنكسرة قلوبهم من أجلي ، أي عندما تذهب إليهم ستجد كل شيء ، فالله جعل خزائن خيره في سمائه وأرضه: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ} الأعراف96

    فخزائن الخير البترول والمعادن والذهب والفضة والغلال والفواكه كل خزائن الخير في السماء والأرض أما خزائن فضله وكرمه وجـوده وبـره ونـوره استودعها في قلوب أوليائه ، أين يضعها؟ في قلوب أوليائه لأنه لا يوجد مكان محصن من الشيطان إلا قلوب الصالحين: {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ} الإسراء65

    ليس له سلطان على هؤلاء القوم فادخر الله كنوز فضله في قلوب أوليائه وأحبابه والصالحين من عباده ، ولا ينال أحد من فضله وكرمه وجوده إلا بالخضوع والتسليم الكامل ظاهراً وباطناً لأحبابه وأوليائه:
    {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً} النساء65

    يلزم التسليم الكامل وهذه هي مشيئة الله ، وإذا اطلعت على دواوين الصالحين أجمعين تجدها على هذه الشاكلة ولذلك كان المريدون والسالكون كل ما يحرصون عليـه أن يكونوا في قلوب الصالحين فينظر إليهم الله فيتفضل عليهم بعطاياه ، لأن العطايا الإلهية والتفضلات الربانية ، منح ومنن من الله وقال فيها الله لحَبيبه ومُصطفاه:
    {هَذَا عَطَاؤُنَا} كله معك ، وبعد ذلك ماذا قال له؟ {فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} ص39

    ولم يقل له : فأعطِ ، ولكن قال: فامنن يعني الذي تعطيه هو منة من عند الله على يدك فما دام السالك ما زال يرى نفسه أنه يعمل كذا ويصنع كذا ويريد المقابل فإنهم يتركونه إلى أن تتهذب نفسه ويسلم تسليماً كلياً فتنهال عليه الهبات والعطاءات من حضرة من يقول للشيء كن فيكون

    وهل يوجد فينا من يستحق شيء من الله بغير معونة الله وتوفيق الله وفضل الله؟ ما الذي نفعله بغير هذا؟ إذن فالموضوع كله منن إلهية من الحضرة الإلهية لأهل التسليم بالكلية ، ولذلك كان الصالحون يقولون:
    " من تعالى على الرجل في زمانه سلب إيمانه"

    لأنه لا يسلم لفضل الله وكأنه يعترض على الله ويقول: لماذا خصه الله بهذا؟ وهذه نظرة إبليس:
    {اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ} الأنعام124

    وقد يقول : لماذا لم آخذ أنا ولماذا لم تعطنى يا رب؟ لأنك جاهل وجاحد ، فاسلك الطريق الذي سلكه السابقون تجد الخير معك في كل وقت وحين هكذا طريق الله :

    لا تقل إن وصولي بالعمل .. أو بقطع الوقت في طول الأمل
    إن مولانا تنزه عن علـل .. إنـه الرب المنـزّه والكبيـر


    إياك أن تظن أن هذه الأشياء هي التي توصل فهذه الأشياء بدون فضل الله كيف تفعلها؟

    ليس الرقي إلى العليا بأعمال .. ولا الوصول بأحوال وأموال
    لكنه منة من فضل واهبـه .. به تعد جميلاً بين أبـــدال

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو يوسف ; 21st November 2014 الساعة 10:45 PM

  2. #2
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    جزاك الله خيرا وجعلنا واياك والمسلمين من عباده المساكين الموحدين االذاكرين الله كثيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

webune

flagcounter

احصائيات وترتيب الموقع


Free Page Rank Tool