آخـــر الــمــواضــيــع

المسلمون أحق بالعزاء » الكاتب: ahmedsami1406 » آخر مشاركة: ahmedsami1406 والعبث هنا خطير .. » الكاتب: النسر الجارح » آخر مشاركة: ahmedsami1406 الحملة القومية للتطعيم ضد #‏الحصبة و #‏الحصبة_الألمانية من 31 أكتوبر إلى 21 نوفمبر 2015 » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الفرق بين جنة الفردوس وجنة عدن وجنة الخلود وجنة الماوى » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت والشوْقَ إلى لقائِكَ.... » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الاسعافات الأولية لضربة الشمس » الكاتب: لك عدت » آخر مشاركة: لك عدت الشرك بالله و الإضرار بالناس حديث لا اصل لة » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى بكى النبي صلى الله عليه وسلم » الكاتب: omair hosam » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: أيسر المقال في شرح تحفة الأطفال pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف جديد لأهل القرآن: اللآلئ الذهبية في شرح المقدمة الجزرية pdf » الكاتب: محمد رفيق الشوبكي » آخر مشاركة: أبو يوسف حقيقة السلطان سليمان القانوني (مسلسل حريم السلطان) » الكاتب: أبو يوسف » آخر مشاركة: أبو يوسف متى نفيق من غفلتنا » الكاتب: المفوض امره لله » آخر مشاركة: المفوض امره لله الضب يشهد بنبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى أمة مذنبة ورب غفور » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى طيب عرق رسول الله صلى الله عليه وسلم » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الهجرة وألطاف الله الخفية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المراقى الصبر هدية الهجرة للأمة » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله الأمانة حل مشاكلنا الاقتصادية » الكاتب: المراقى » آخر مشاركة: المفوض امره لله دور المريض في نجاح علاج المس و السحر » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: المفوض امره لله حمل المصاحف الكامله لمشاهير القراء برابط واحد » الكاتب: elhendymm1 » آخر مشاركة: أبو يوسف

ضع إعلانك هنا


[ اقرا القران معنا all ] [ عدد مرات العرض 3701569 ] [ عدد النقرات 798 ][ Islam2you Tube ] [ عدد مرات العرض 3517807 ] [ عدد النقرات 472 ]
[ mail request ] [ عدد مرات العرض 3669024 ] [ عدد النقرات 635 ][ dorar_hadith_banner ] [ عدد مرات العرض 3517707 ] [ عدد النقرات 178 ]
[ quranalalameen-hazem ] [ عدد مرات العرض 3606884 ] [ عدد النقرات 523 ][ alalameen Tube ] [ عدد مرات العرض 3517796 ] [ عدد النقرات 304 ]

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    34 عام الحزن والهدية الربانية









    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    أما بعد


    فشا الاسلام فى مكة وبدأت الاعداد تتزايد ورأت قريش امر رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يعلو فاجمعوا على ان يتعاقدوا على بنى هاشم وبنى عبد المطلب وبنى عبد مناف ان لايبايعونهم , ولا يناطحونهم , ولايجالسونهم حتى يسلموا اليهم محمد صلى الله عليه وسلم
    وكتبوا بذلك صحيفه وعلقوها فى سقف الكعبه وحبسوا رسول الله وأصحابه فى شعب أبى طالب
    وأرسل الله سبحانه وتعالى على الصحيفة الأرضة فأكلت جميع مافيها من قطيعة رحم وجور وظلم الا ذكر الله عز وجل وأخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم عمه فأخبر عمه قريش ان كان صلى الله عليه وسلم صادقا خلوا عنه فلما رأوا ذلك ازدادوا كفرا على كفرهم وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من الشعب .
    وبعد ذلك بستة أشهر مات عم النبى صلى الله عليه وسلم مات أبو طالب مات من كان يزود عنه ويحميه من بطش الكفار وظلمهم وبعده بقليل ماتت خديجة رضى الله عنها ماتت أنيسة رسول الله فى وحدته ماتت من كانت تواسيه وتؤازره ماتت أول من صدقته فى رسالته أول من ناصره ومد اليه اليد والعون والمال والعطف . وأصبح الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم وحيدا فلم يجد من يؤويه أو يناصره او يمنعه من قومه كفار قريش وكان هذا العام هو عام الحزن للنبى صلى الله عليه وسلم وبدأ المشركين فى اخراجه من مكة فأخذوا يسبوه ويؤذوه وأخذ سفهاؤهم يرمونه بالحجارة حتى دميت قدماه وشج رأسه ,
    وخرج صلى الله عليه وسلم الى الطائف وأخذ يدعو دعاءه المشهور

    ( اللهم اليك اشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس , ياأرحم الراحمين , انت رب المستضعفين وأنت ربى , الى من تكلنى , الى بعيد يتجهمنى؟ أم الى عدو ملكته أمرى , ان لم يكن بك غضب على فلا أبالى , غير أن عافيتك هى أوسع لى . أعوذ بنور وجهك الكريم الذى أشرقت له الظلمات , وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة , أن يحل على غضبك , أو ينزل بى سخطك , لك العتبى حتى ترضى , ولاحول ولا قوة الا بالله . )

    ولكن هذا الدعاء ضعفه الألباني

    اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس ، أرحم الراحمين أنت ؛ ارحمني ، إلى من تكلني ؟ إلى عدو يتجهمني ، أم إلى قريب ملكته أمري ؟ إن لم تكن غضبانا علي فلا أبالي ، غير أن عافيتك هي أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن تنزل بي غضبك أو تحل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك
    الراوي: عبدالله بن جعفر بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 2933
    خلاصة حكم المحدث: ضعيف

    فأرسل اليه ربه ملك الجبال ليأمره بما شاء ، فناداني ملك الجبال ، فسلم علي (محمد) ، ثم قال : يا محمد ، فقال : ذلك فيما شئت ، إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ، لا يشرك به شيئا .( الأخشبين جبلين بمكة )
    الحديث
    أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم : هل أتى عليك يوم أشد من يوم أحد ؟ قال : لقد لقيت من قومك ما لقيت ، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة ، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال ، فلم يجبني إلى ما أردت ، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي ، فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب ، فرفعت رأسي ، فإذا أنا بسحابة قد أظلتني ، فنظرت فإذا فيها جبريل ، فناداني فقال : إن الله قد سمع قول قومك لك ، وما ردوا عليك ، وقد بعث الله إليك ملك الجبال ، لتأمره بما شئت فيهم ، فناداني ملك الجبال ، فسلم علي ، ثم قال : يا محمد ، فقال : ذلك فيما شئت ، إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ، لا يشرك به شيئا .
    الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3231
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    وأقام الرسول بنخلة عدة أيام ثم دخل مكة فى جوار مطعم بن عدى ودعا مطعم بنيه بالسلاح وقال انى أجرت محمدا ودخل محمدا صلى الله عليه وسلم ومعه زيد بن حارثة الى المسجد الحرام .
    وجاءت هبة الله وعطاياه لرسوله الكريم حيث أسرى به من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى حيث قال سبحانه وتعالى فى أول سورة الاسراء
    ( بسم الله الرحمن الرحيم)
    سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصيرالاسراء (1) :
    وقد أكد الله سبحانه وتعالى لرسوله الا يحزن ولايضيق صدره مما يعمل المشركين فأنزل فى آخر سورة النحل

    واصبر وما صبرك الا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون(127) إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون (128)

    لقد من الله على رسوله برحلة الاسراء والمعراج راكبا على البراق فى صحبة جبريل عليه السلام فنزل فى بيت المقدس وصلى بالأنبياء اماما ثم عرج به من بيت المقدس الى السماء الدنيا فاستفتح له جبريل ففتح له فرأى هناك آدم أبو البشر فسلم عليه فرد عليه السلام ورد عليه السلام وأقر بنبوته وأراه الله أرواح السعداء عن يمينه وأرواح الأشقياء عن يساره ثم عرج به الى السماء الثانيه فاستفتح له فرأى فيها زكريا وعيسى عليهما السلام فلقياه وسلما عليه وأقرا بنبوته ثم عرج به الى السماء الثالثة فرأى فيه يوسف عليه السلام فسلم عليه ورد السلام ورحب به وأقر بنبوته وعرج به الى السماء الرابعة فرأى فيها ادريس فسلم عليه ورحب واقر بنبوته وعرج به الى السماء الخامسة فرأى فيها هارون بن عمران فسلم ورحب وأقر بالنبوة ثم عرج به الى السماء السادسة فلقى فيها موسى بن عمران فسلم عليه ورحب به وأقر بنبوته فلما جاوزه بكى موسى فقيل له ما يبكيك ؟
    فقال: أبكى لأن غلاما بعث بعدى ,
    يدخل الجنة من أمته أكثر مما يدخلها من أمتى ....
    ثم عرج به الى السماء السابعة فلقى فيها ابراهيم فسلم عليه ورحب وأقر بنبوته ثم رفع الى سدرة المنتهى ثم رفع له البيت المعمور ثم عرج به الى الجبار جل جلاله فدنا منه حتى كان قاب قوسين اوأدنى فأوحى الى عبده ماأوحى وفرض عليه خمسين صلاه فرجع حتى مر على موسى فقال له : بم أمرك ؟ قال بخمسين صلاه قال موسى : ان أمتك لاتطيق ذلك فارجع الى ربك فاسأله التخفيف لأمتك فالتفت الى جبريل كأنه يستشيره فى ذلك فأشار أن نعم ان شئت , فعلى به جبريل حتى اتى الجبار تبارك وتعالى وهو فى مكانه فوضع عنه عشرا فمر بموسى فقال له ارجع فاسأله التخفيف حتى اصبحت خمسا فأمره موسى بالرجوع للتخفيف فقال صلى الله عليه وسلم انى استحييت من ربى ورضى وسلم بالخمس فرائض .
    الحديث
    2 - أن نبي الله صلى الله عليه وسلم حدثهم عن ليلة أسري به : ( بينما أنا في الحطيم ، وربما قال في الحجر ، مضطجعا ، إذ أتاني آت فقد - قال : وسمعته يقول : فشق - ما بين هذه إلى هذه - فقلت للجارود وهو إلى جنبي : ما يعني به ؟ قال : من ثغرة نحره إلى شعرته ، وسمعته يقول : من قصه إلى شعرته - فاستخرج قلبي ، ثم أتيت بطست من ذهب مملوءة إيمانا ، فغسل قلبي ، ثم حشي ثم أعيد ، ثم أتيت بدابة دون البغل وفوق الحمار أبيض - فقال له الجارود : هو البراق يا أبا حمزة ؟ قال أنس : نعم - يضع خطوه عند أقصى طرفه ، فحملت عليه ، فانطلق بي جبريل حتى أتى السماء الدنيا فاستفتح ، فقيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : ومن معك ؟ قال : محمد ، قيل : وقد أرسل إليه ؟ قال : نعم ، قيل : مرحبا به فنعم المجيء جاء ففتح ، فلما خلصت فإذا فيها آدم ، فقال : هذا أبوك آدم فسلم عليه ، فسلمت عليه ، فرد السلام ، ثم قال : مرحبا بالابن الصالح والنبي الصالح ، ثم صعد حتى إذا أتى السماء الثانية فاستفتح ، قيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : ومن معك ؟ قال : محمد ، قيل : وقد أرسل إليه ؟ قال : نعم ، قيل : مرحبا به فنعم المجيء جاء ففتح ، فلما خلصت إذا يحيى وعيسى ، وهما ابنا الخالة ، قال : هذا يحيى وعيسى فسلم عليهما ، فسلمت فردا ، ثم قالا : مرحبا بالأخ الصالح والنبي الصالح ، ثم صعد بي إلى السماء الثالثة فاستفتح ، قيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : ومن معك ؟ قال : محمد ، قيل : وقد أرسل إليه ؟ قال : نعم ، قيل : مرحبا به فنعم المجيء جاء ففتح ، فلما خلصت إذا يوسف ، قال : هذا يوسف فسلم عليه ، فسلمت عليه ، فرد ثم قال : مرحبا بالأخ الصالح والنبي الصالح ، ثم صعد بي حتى أتى السماء الرابعة فاستفتح ، قيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : ومن معك ؟ قال : محمد ، قيل : أو قد أرسل إليه ؟ قال : نعم ، قيل : مرحبا به ، فنعم المجيء جاء ففتح ، فلما خلصت إلى إدريس ، قال : هذا إدريس فسلم عليه فسلمت عليه ، فرد ثم قال : مرحبا بالأخ الصالح والنبي الصالح ، ثم صعد بي ، حتى إذا أتى السماء الخامسة فاستفتح ، قيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : ومن معك ؟ قال : محمد صلى الله عليه وسلم ، قيل : وقد أرسل إليه ، قال : نعم ، قيل : مرحبا به ، فنعم المجيء جاء ، فلما خلصت فإذا هارون ، قال : هذا هارون فسلم عليه ، فسلمت عليه ، فرد ثم قال : مرحبا بالأخ الصالح ، والنبي الصالح ، ثم صعد بي حتى إذا أتى السماء السادسة فاستفتح ، قيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : من معك ؟ قال : محمد ، قيل : وقد أرسل إليه ؟ قال : نعم ، قال : مرحبا به ، فنعم المجيء جاء ، فلما خلصت فإذا موسى ، قال : هذا موسى فسلم عليه فسلمت عليه ، فرد ثم قال : مرحبا بالأخ الصالح ، والنبي الصالح ، فلما تجاوزت بكى ، قيل له : ما يبكيك ؟ قال : أبكي لأن غلاما بعث بعدي يدخل الجنة من أمته أكثر ممن يدخلها من أمتي ، ثم صعد بي إلى السماء السابعة فاستفتح جبريل ، قيل : من هذا ؟ قال : جبريل ، قيل : ومن معك ؟ قال : محمد ، قيل : وقد بعث إليه ، قال : نعم ، قال : مرحبا به فنعم المجيء جاء ، فلما خلصت فإذا إبراهيم ، قال : هذا أبوك فسلم عليه ، قال : فسلمت عليه فرد السلام ، قال : مرحبا بالابن الصالح والنبي الصالح ، ثم رفعت لي سدرة المنتهى فإذا نبقها مثل قلال هجر ، وإذا ورقها مثل آذان الفيلة ، قال : هذه سدرة المنتهى ، وإذا أربعة أنهار : نهران باطنان ونهران ظاهران ، فقلت : ما هذان يا جبريل ؟ قال : أما الباطنان فنهران في الجنة ، وأما الظاهران فالنيل والفرات ، ثم رفع لي البيت المعمور ، يدخله كل يوم سبعون ألف ملك . ثم أتيت بإناء من خمر وإناء من لبن وإناء من عسل ، فأخذت اللبن فقال : هي الفطرة أنت عليها وأمتك ، ثم فرضت علي الصلوات خمسين صلاة كل يوم ، فرجعت فمررت على موسى ، فقال : بم أمرت ؟ قال : أمرت بخمسين صلاة كل يوم ، قال : أمتك لا تستطيع خمسين صلاة كل يوم ، وإني والله قد جربت الناس قبلك ، وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة ، فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك ، فرجعت فوضع عني عشرا ، فرجعت إلى موسى فقال مثله ، فرجعت فوضع عني عشرا ، فرجعت إلى موسى فقال مثله ، فرجعت فوضع عني عشرا ، فرجعت إلى موسى فقال مثله ، فرجعت فأمرت بعشر صلوات كل يوم ، فرجعت فقال مثله ، فرجعت فأمرت بخمس صلوات كل يوم ، فرجعت إلى موسى ، فقال : بما أمرت ؟ قلت : أمرت بخمس صلوات كل يوم ، قال : إن أمتك لا تستطيع خمس صلوات كل يوم ، وإني قد جربت الناس قبلك وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة ، فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك ، قال : سألت ربي حتى استحييت ، ولكن أرضى وأسلم ، قال : فلما جاوزت نادى مناد : أمضيت فريضتي ، وخففت عن عبادي ) .
    الراوي: مالك بن صعصعة الأنصاري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3887
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



    تلك كانت هدية الله لحبيبه ورسوله بعد حزن ووحدة عاشها صلى الله عليه وسلم وغربة وعذاب بعد فراقه لزوجته خديجة وعمه ابوطالب فى عام الاحزن

    اخواني الاعزاء هام جداً :
    لم أضع الحديث الضعيف لكي يؤخذ به ................
    وإنما وضعته لكي يعلم الناس أنه ضعيف............... !!! نفعنا الله واياكم وفقهنا فى ديننا القويم وأعاننا واياكم

    التعديل الأخير تم بواسطة المفوض امره لله ; 22nd April 2013 الساعة 08:11 PM

  2. #2
    إدارة المنتدى
    علم الدولة:
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 951
    التقييم: 10
    العمل : طالب علم
    مقالات المدونة: 2

    أوسمة العضو

     

    ماشاء الله مواضيعك مميزة اخي في الله بالتقدم إن شاء الله جعله الله في ميزان حسناتك

  3. #3
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    واصبر وما صبرك الا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك فى ضيق
    يا حبيبى يارسول الله يامن علمت البشرية الصبر وعدم الضيق والضحر
    رضاك الله وجزاك عنا وعن المسلمبن خير الجزاء
    التعديل الأخير تم بواسطة المفوض امره لله ; 11th November 2012 الساعة 09:23 PM

  4. #4
    مشرف
    رقم العضوية : 50
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات: 1,803
    التقييم: 10
    مقالات المدونة: 3

    أوسمة العضو

     

    رحم الله رسولنا الكريم الصادق الأمين
    صلى الله عليك وسلم ياتحبيبى يارسول الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

webune

flagcounter

احصائيات وترتيب الموقع


Free Page Rank Tool